الرئيسية / الأخبار / إحباط أكبر عملية للهجرة السرية بالمحمدية

إحباط أكبر عملية للهجرة السرية بالمحمدية


Advertisement

أفادت مصادر مطلعة أن رجال الدرك الملكي بسرية اقليم المحمدية بتنسيق مع القيادة الجهوية للدرك الملكي بجهة الدار البيضاء/ سطات، تمكنوا زوال الثلاثاء  7 يناير الجاري، من احباط أكبر عملية للهجرة السرية للبشر مع بداية السنة الجديدة اذ تم خلال العملية اعتقال 52 مرشحا للهجرة السرية.
خيوط عملية الهجرة السرية هذه حسب ذات المصادر ، تم كشفها بعد تحقيقات بدأت من احدى الضيعات ضواحي مدينة الدار البيضاء ، الى أن تم اكتشاف تفاصيلها  بأحد أرقى الاحياء السكنية بمدينة المحمدية حي”لاسيسطا” بقلب فيلا  لا تبعد كثيرا عن شاطئ البحر، وكان المرشحون للهجرة السرية يختبؤون داخلها، والتي كانت مكتراة لهذا الغرض من طرف منظمي العملية المجهولين، في انتظار فرصة مواتية لانطلاق العملية نحو الديار الأوربية.
لكن المعلومات الدقيقة التي توصل بها رجال الدرك الملكي كانت صائبة، حيث تمت مداهمة الفيلا واخراج 52 مرشحا للهجرة السرية ، أمام أنظار السكان والجيران الذين تجمهروا بعين المكان ، قبل أن يتم نقل جميع الموقوفين الذين من بينهم افارقة الى سرية الدرك الملكي بالمحمدية لاستكمال البحث الذي ينتظر ان يشمل صاحب او اصحاب الفيلا للوصول الى هويات أفراد الشبكة المنظمة لهذه العملية.
عملية القبض على المهاجرين السريين من داخل الفيلا تطلب من رجال الدرك الملكي تشديد الحراسة بجميع منافذ الحي منذ الساعات الأولى من الصباح ، و يذكر أن مدينة المحمدية و شواطئها أصبحت في الآونة الأخيرة قبلة مفضلة لشبكات مهربي البشر نحو أوروبا و لعل في فاجعة شاطئ زناتة خير دليل


Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Advertisement