أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / فيروس كورونا قتل التافهين والمنافقين
الحقوقي محمد متلوف
حقوق الانسان - متلوف - جمعية - بن اسليمان

فيروس كورونا قتل التافهين والمنافقين


Advertisement


لم ولن يكن احد يعرف ان فيروس كورونا سيحول العام الى سجن صغير بعدما كنا نقول بان العالم قرية صغيرة واصبح بفعل الفيروس كورونا معتقل المعتقل السياسي ومعتقل الراي معتقل هو الاخر كل في موقعه بل واقتنع معتقل المعتقل السياسي ومعتقل الراي بصدقية مطالبه العادلة والمشروعة من الحق في الصحة والتعليم والشغل والحق في الحياة الكريمة ، واصبح بفعل وباء فيروس كورونا المعتقل للمعتقل معتقل بفعل حالة الطوارئ والحجر الصحي لابحكم قضائي، بل خوفا من وباء لم ولن ينفع معه الاستقواء وفتاوى ودعوات التافهين والمنافقين خاصة من تجار الدين من حاربوا الصحة والتعليم باملاءات من المانحين من المؤسسات المالية الدولية من رفعوا الدعم عن اهم القطاعات الحيوية وقهروا الشعب بخطابات شعبوية انتهازية ظاهرها ديني وباطنها انتخباوي انتهازي .


Advertisement


صح المثل المغربي القائل ” الناس في الناس ولقرعة في مشيط الراس” في عز ازمة كورونا التي حصدت ارواح والبقية تنتظر ظهرت خفافيش الظلام ذات الفكر الظلامي تطبل لبنكيران باقوال وليست افعال فيما يتعلق ما اقدمت عليه الدولة بخصوص هذه الازمة الوبائية لا الانتخابية بمساعدة الفقراء من القطاعات المهيكلة وغير المهيكلة من المستفيدين من الضمان الاجتماعي وراميد وحتي غير المستفيدين ، بكلام لمن تاجر وساوم بمطالب حركة 20 فبراير المطالبة بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية ومحاربة الفساد والاستبداد ووو …الخ ووصل الى رئاسة الحكومة ليس فقط بشبكته الزبونية الانتخباوية بل كذلك بفعل المقاطعين للمسرحية الانتخابية ،لنفترض جدلا ان من باع الشعب ابان الربيع العربي في دعم الاسر المعوزة والمطلقات والارامل ووو …الخ، ورفع الدعم عن كل المواد بفعل تعليمات المؤسسات المالية الدولية ورفع يد الدولة عن اهم وابرز القطاعات كالصحة والتعليم وتشغيل المواطنين والمواطنات بدل سياسة التعاقد وفرض سياسة التقاعد هل سيكفي مبلغ 800درهم او الف درهم وحتى الف و200 درهم مواجهة رفع الدعم عن المحروقات وقنينة الغاز والتطبيب وشراء الادوية في الاحوال العادية قبل ظهور فيروس كورونا الذي اصاب وزيرا من العدالة والتنمية يتشافى راجين له كغيره الشفاء بمستشفى عمومي عسكري بالرباط الان .


فيروس كورونا صحيح قتل مواطنين ومواطنات من مختلف الاديان والجنسيات بمختلف انحاء العالم واصاب ابرياء ولكنه في الوقت نفسه اصاب وقتل التافهين والمنافقين واسقط عنهم القناع من رفظوا الرفع من ميزانية الصحة والتعليم ويتشافون الان بالصحة العمومية وليست المستشفيات الاوروبية والخاصة فعلا قتل فيروس كورونا التافهين والمنافقين .


Advertisement

شاهد أيضاً

التنسيقية الوطنية للدفاع عن المقاولات الصحفية الهشة تقرر الإعتصام بسبب الإقصاء والتهميش بقطاع الصحافة والنشر

تنسيقية تقرر الإعتصام بسبب الإقصاء والتهميش بقطاع الصحافة والنشر

Advertisement محمدية24 Advertisement عقدت التنسيقية الوطنية للدفاع عن المقاولات الصحفية الهشة اجتماعها النصف شهري يوم …

فريق العدالة يسائل رئيس الحكومة حول دعم الصحافة

الترضيات وتجاوز المؤسسات الممثلة لقطاع الصحافة موضوع مراسلة فريق البيجيدي بمجلس النواب لرئيس الحكومة

Advertisement محمدية24 عبر فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، عن رفضه التام لمنطق الترضيات وتجاوز المؤسسات …

و يذكر أن حمودة التايك المستشار بالجماعة الترابية بني يخلف من أشد المعارضين لسياسة الرئيس في تدبير شؤون الجماعة و هو مستمر منذ بداية ولاية المجلس الحالي في كشف خروقاته و رفع على إثرها عدة شكايات للجهات المسؤولة و دعاوى قضائية لازال البحث جاريا حولها ، و شدد المستشار في شكاية من عامل الاقليم، فتح تحقيق في موضوع هذه الفاتورة التي أصبحت حديث العام والخاص والضرب على أيادي المتلاعبين بالمال العام بهذه الجماعة التي حطمت الرقم القياسي من حيث عدد الخروقات والتجاوزات في عهد الرئيس الحالي ومن معه، إضافة إلى استغلال فترة جائحة كورونا للقيام بمجموعة من التلاعبات من أبرزها توقيع مدير المصالح الجماعية على مجموعة من الوثائق المالية والإدارية بطريقة غير قانونية وهو في رخصة مرضية (حادثة سير بواسطة سيارة اسعاف جماعية) متحديا في ذلك قوانين الوظيفة العمومية دون أن يفتح تحقيق في شأن ذلك رغم الشكايات الموجهة للسلطات وهو ما يطرح أكثر من سؤال لدى الراي العام المحلي حول الجهة أو الجهات التي تحمي هؤلاء المتلاعبين بالمال العام خصوصا في زمن الجائحة؟.

40 صحن دجاج بالبرقوق موضوع شكاية على مكتب عامل المحمدية

Advertisement محمدية24 طالب المستشار بفريق المعارضة  حمودة التايك بالجماعة الترابية بني يخلف التابعة لنفود عمالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Advertisement