أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / مدير مصالح جماعة بني يخلف في قلب العاصفة…واعترافاته تؤكد جهله للقانون
مستشارون يطالبون بفتح تحقيق في خروقات مدير مصالح جماعة بني يخلف بالمحمدية
جماعة بني يخلف - رئيس الجماعة - مدير المصالح - شبهات فساد مالي

مدير مصالح جماعة بني يخلف في قلب العاصفة…واعترافاته تؤكد جهله للقانون


Advertisement

بعد اعترافه ( مدير مصالح جماعة بني يخلف ) الصريح في تصاريح متفرقة على قنواة مواقع إليكتروني إخبارية توقيعه على مجموعة من طلبات شراءات (bons de commandes ) تخص تدبير جائحة فيروس كورونا المستجد  خلال فترة مرضية ناتجة عن حادثة سير بطلب من رئيس جماعة بني يخلف ، وجه مجموعة من مستشاري المجلس الجماعي لبني يخلف بالمحمدية شكاية لمجموعة من المسؤولين من بينهم وزير الداخلية وعامل عمالة المحمدية، مطالبين إياهم بفتح تحقيق عاجل مع رئيس الجماعة ومدير المصالح الجماعية لارتكابهم الخطأ الجسيم حسب مراجع الامضاء على وثائق مالية تتعلق بصرف نفقات من طرف هذا الأخير أثناء إجازته المرضية ابتداءا من 15 ماي 2020.

وحسب نسخة من الشكاية التي توصلنا بها فإن مدير الجماعة وقع أثناء إجازته المرضية على وثائق مالية مشبوه في سلامتها  في فترة حساسة ارتبطت بتدبير مرحلة جائحة كورونا ، وحيث تضيف الشكاية ان مدير الجماعة وبعد نشر “الفضيحة” الإدارية في بعض المواقع الإلكترونية ، استخفف الأمر و قام بالرد على هذه الواقعة بنوع من التعالي و ثقة مزيفة  تنم عن جهل بالقواوين الإدارية معلنا ثبوتها و شدد على أحقيته في الامضاء على الوثائق المالية والإدارية رغم إجازته المرضية المثبثة بواسطة شهادة طبية مدتها 28 يوما ، لتتساءل الشكاية عمن الصائب الطبيب أم رئيس الجماعة …؟؟؟ الذي ألغى الشهادة الطبية بشهادته الإدارية التي دعى فيها المدير قطع الإجازة المرضية و الإلتحاق بالإدارة قصد توقيع الوثائق المالية  ؟.

تضيف الشكاية انه وبناءا على استهتار مدير مصالح الجماعة ،  بقانون الوظيفة العمومية و استهتار رئيس جماعة بني يخلف  بالقانون التنظيمي للجماعات الترابية والقوانين الخاصة بالتدبير المالي للجماعات المحلية ومسؤولية رؤساء الجماعات، تساءل الموقعون على الشكاية عن أسباب عدم تحمل الرئيس مسؤوليته في الامضاء على الوثائق المالية إبان العطلة المرضية للمدير و ماهي المعيقات التي يستند عليها لعدم تحمل مسؤوليته والتساؤل عن إصرار مدير الجماعة على الامضاء على الوثائق المالية من طرفه وتأكيد صرفها من طرف رئيس الجماعة من خلال القن السري الممسوك حصرا لدى رئيس الجماعة.


Advertisement

الشكاية التمس موقعوها من المسؤولين إجراء بحث معمق في سلامة سندات الطلب التي تم العمل  بها من طرف الجماعة في فترة تدبير جائحة كوفيد 19 ابتداءا من بداية الأزمة الى تاريخه مع إجراء جرد وبحث عن أسباب تمرير صفقات لا علاقة لها بالاستعجال في مخالفة لتعليمات وزير الداخلية والمتعلقة بترشيد النفقات في ظل الجائحة وإعادة الأمور إلى جادة الصواب والاكتفاء بالمصاريف حول الأولويات في ظل شح المداخل، والمطالبة بإجراء بحث لدى الخزينة الاقليمية عن سندات الطلب التي تم إمضائها من طرف المدير موازاة مع بحث بالجماعة والتأكد من سلامة سندات الطلب من المبالغة والاختلاس في الفترة المرضية لمدير الجماعة مع المطالبة بإيفاد لجنة للافتحاص والتدقيق واتخاذ الإجراءات التأديبية اللازمة في حق المدير ورئيس الجماعة الترابية لبني يخلف حتى لا تصبح جماعة بني يخلف منطلقا لتمرد باقي الجماعات بالمغرب على القوانين تضيف الشكاية.        

و كنا قد علمنا في” محمدية24″ أن مدير المصالح الجماعية بالجماعة الترابية بني يخلف بالمحمدية يمارس مهامه الادارية بالتوقيع على وثائق إدارية من بينها وثائق ذات صلة بالمال العام بصفة غير قانونية. حسب الشهادة الطبية التي توصلنا بنسخة منها والمسلمة من المستشفى الاقليمي مولاي عبد الله بالمحمدية بتاريخ 2 يونيو الجاري، يوجد في اجازة مرضية مدتها 28 يوما انطلقت في 15 من شهر ماي الماضي ، وهو التاريخ الذي تعرضت فيه سيارة الجماعة التي كان يقودها  المدير لحادثة سير على الطريق الرابطة بين عين تكي و المحمدية ، نتجت عنها خسائر مادية كبيرة بالسيارة مع إصابة سائقها المدير  بكدمات وجروح على جسده ، حصل على إثرها على الرخصة الطبية المذكورة و أنجز بشأنها رجال الدرك الملكي بالمركز الترابي بني يخلف محضر حادثة سير يجهل إن كان قد تم التصريح بها لدى المصالح المختصة أم لا.

مصادر “محمدية24″، افادت أن مدير مصالح جماعة بني يخلف الذي كان من المفروض أن يقضي عطلته المرضية ببيته الى حين انتهائها،  ظل يتواجد طيلة فترة الشهادة الطبية داخل مقر الجماعة يمارس مهامه الإدارية بشكل عادي  ومن بينها حسب مصادرنا ، التوقيع على (bons de commandes) تحمل بين طياتها مبالغ مالية لعمليات شراء ارتفعت و تيرتها خلال الفترة التي تزامنت مع التدابير الوقائية للحد من انتشار وباء كورونا و لا يعلم أحد حقيقتها، وتوقيع العديد من أوامر شراء (bons de commandes) لمواد مستعملة في حملة محاربة انتشار وباء كورونا من بينها مواد مبالغ في نوعيتها و قيمتها و تجهل  الجهة المستهلكة لها أو المستفيدة منها، واستفادت منها شركات مقربة من مستشارين بالجماعة… وهو ما يتطلب فتح بحث من طرف الخازن الإقليمي والسلطات الاقليمية بعمالة المحمدية و المصالح المركزية لوزارة الداخلية حول صفقات هذه الوثائق الذي تم توقيعها من طرف مدير المصالح الجماعية في فترة عطلته المرضية ، في الوقت الذي كان من المفروض أن يوقعها رئيس الجماعة عوض المدير، وهو ما يطرح أكثر من تساؤل لدى المتتبعين للشأن المحلي للجماعة الذين رأوا فيها شبهات فساد مالي .


Advertisement

شاهد أيضاً

تجار سوق حد اللويزية بني يخلف يحتجون بسبب منعهم من ممارسة نشاطهم التجاري بفضاء السوق

تجار سوق حد اللويزية يحتجون بسبب منعهم من عرض سلعهم بفضاء السوق ..فيديو ..

Advertisement محمدية24 في زمن كورونا و اقتراب عيد الأضحى ، تجار حد اللويزية يحتجون للمرة …

التنسيقية الوطنية للدفاع عن المقاولات الصحفية الهشة تقرر الإعتصام بسبب الإقصاء والتهميش بقطاع الصحافة والنشر

تنسيقية تقرر الإعتصام بسبب الإقصاء والتهميش بقطاع الصحافة والنشر

Advertisement محمدية24 Advertisement عقدت التنسيقية الوطنية للدفاع عن المقاولات الصحفية الهشة اجتماعها النصف شهري يوم …

فريق العدالة يسائل رئيس الحكومة حول دعم الصحافة

الترضيات وتجاوز المؤسسات الممثلة لقطاع الصحافة موضوع مراسلة فريق البيجيدي بمجلس النواب لرئيس الحكومة

Advertisement محمدية24 عبر فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، عن رفضه التام لمنطق الترضيات وتجاوز المؤسسات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Advertisement